Wednesday 16th April 2014,
Oxygen Magazine | مجلة أوكسجين

جنيف 2 إلى الأمام سيراً

oxygenadm 2013/08/05 Comments

لــ جواد أسود

d983d8a7d8b1d98ad983d8a7d8aad98ad8b1-d8b9d986-d985d8a4d8aad985d8b1-d8acd986d98ad981-2على مدى عامين والقوى السياسية المعارضة في الخارج ممثّلة بداية بالمجلس الوطني إلى الائتلاف، تمارس انضباطاً عسكرياً أمام القوى الدولية، بل بالعسكر هنالك قاعدة (نفذ ثم اعترض) بينما بالائتلاف الآن نفّذ ولا تعترض!. والجدل حول الذهاب إلى جنيف من عدمه جدلٌ عميق، لأنه لا مفرّ للذين يتبوؤن مقاعد الائتلاف القادرة على الرفض إلا الإذعان. لذلك فإن جنيف 2 أو جنيف 4 أو 8 يضعنا أمام السؤال التالي:  هل تملك المعارضة السياسية في الخارج ممثّلة بالائتلاف زمام أمورها؟ و هل تملك فعلاً العصمة بحيث تطلب الطلاق من جنيف 2 في حال وجدت أن جنيف يأخذها بعيداً عما هي عليه؟ لا أظن طالما أن الائتلاف غير قادر على أن يقدّم شيئاً للسوريين خارج سوريا سلمياً أو إغاثياً أو نصرهم حيث هم موجودن نازحين أو لاجئين، فكيف له أن يسقط النظام!. و المعارضة لا تملك خارطة طريق لإسقاط النظام، و ليس لها على الأرض ثقلٌ عسكريٌ وازنٌ، و لا تستطيع أن تملي شروطها، بل هي مجرد معارضة مسيرّة لا حول لها ولاقوة. على سبيل المثال، قبل جنيف 2 هل كان للائتلاف أن ينجح في مؤتمر أو لقاء القاهرة 1 في محاولة إعادة الهدوء والسكينة للسوريين الموجودين في مصر؟ إذا لم يستطع الائتلاف ورئيسه “الجربا” أن يثني حكومة “السيسي” عن الإجراءات التعسفية بحق السوريين، فهذا يعني أن الائتلاف لا يملك أية قوة تذكر تحترمها حتى الدول الشقيقة فكيف الحال تجاه الدول الأخرى. وعندما لا يملك الائتلاف قوة فهو في جنيف 2 ليس أكثر من شاهد زور. هنالك من يقول: أن الذهاب إلى جنيف 2 يفوّت فرصة على النظام من الإدّعاء بأن المعارضة هي معارضة مشاكسة دموية لا تملك أفق سياسي. وهنا نسأل، هل من سيذهب إلى جنيف 2 كمدعوٍ لديه أفق عسكري أو ذراع عسكرية؟ وهل هنالك مقدرة لتلك الشخصيات بالائتلاف ولها القدرة والسطوة على الأرض لتغيير المعادلات سلباً أو إيجاباً؟. سنبقى ندور بفلك التجاذبات السياسية حتى تنفذ الدول الكبرى السيناريو الذي يدور بمخيلته. ولعل صمود الحراك الثوري العسكري بالداخل هو من يؤخّر سيناريو الغرب وانعقاد جنيف 2،  فهل ينجح الحراك العسكري ليدفع الغرب لتعديلات جوهرية على صعيد سيناريو الحل التوافقي لجنيف 2 ؟. سؤالٌ ستجيب عليه المعركة على الأرض في القريب العاجل.

شارك معنا